منتدى العرب لكل العرب


    نجم الاسبوع الرياضي متتجدد اسبوعياً

    شاطر
    avatar
    scorpionjor
    ..
    ..

    عدد الرسائل : 576
    العمر : 39
    الدولة :
    تاريخ التسجيل : 10/11/2008

    نجم الاسبوع الرياضي متتجدد اسبوعياً

    مُساهمة من طرف scorpionjor في الأربعاء نوفمبر 19, 2008 10:38 pm

    حيمودي.. القاضي العادل





    حيمودي نال رضى المصريين في نهائي أفريقيا


    أثبت الحكم الجزائري جمال حيمودي أنه أحد أكفأ الحكام الموجودين على الساحة الإفريقية، بعد أن قاد نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي والقطن الكاميروني باقتدار، رغم الحرب النفسية التي شنتها وسائل الإعلام المصرية والبرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي، الذي أبدى خشيته من التحكيم الإفريقي في نهائي البطولة.
    وتحمل حيمودي ما لا يتحمله حكم آخر، ولم يسلم من الانتقادات من الجانبين سواء الجانب المصري أو الكاميروني، فالمصريون أعربوا عن خشيتهم من أن يقع حيمودي تحت ضغط الجماهير الكاميرونية المتعصبة خاصة في ظل حضور رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" عيسى حياتو للمباراة، في مدينة جاراوا التي أقيمت عليها المباراة وهي مسقط رأس حياتو.
    وأصبح لدى المصريين هاجس اسمه الحكام العرب، خاصة بعدما تسبب المغربي عبد الرحيم العرجون في صدمة كبيرة لهم الموسم الماضي، في المباراة النهائية أمام النجم الساحلي بالقاهرة، والتي خسرها الأهلي بالثلاثة.
    واتهم المصريون حينها العرجون بأنه لم يحتسب ضربتي جزاء في المباراة كانت كفيله بالفوز باللقب، خاصة وأن النجم أحرز هدفين في آخر خمس دقائق باللقاء.
    على الجانب الآخر اعتبر مسؤولو الكاميرون أن حيمودي حكم عربي، وربما تميل قراراته في صالح المصريين؛ لكن حيمودي لم يسمع لهؤلاء أو أولئك، خاصة وأنه كان جريئا وواقعيا في قراراته.
    لكن وسائل الإعلام المصرية قبل اللقاء غيرت من موقفها تماما، خاصة بعد التصريحات التي أدلى بيها حيمودي قبل سفره للكاميرون، والتي أكد فيها أنه لن يغامر بسمعته في نهائي إفريقيا، وأن تاريخه نظيف ويشهد به القاصي والداني.
    وبالفعل بدد حيمودي مخاوف المصريين، حينما نجح في قيادة المباراة إلى بر الأمان، ولم ينسق وراء مطالب لاعبي القطن الكاميروني بضربة جزاء غير صحيحة في الشوط الثاني كانت من الممكن أن تقلب موازين المباراة.
    وواصل الحكم الجزائري تألقه في اللقاء باحتساب ضربة جزاء صحيحة للمصريين في آخر دقيقة باللقاء عن طريق محمد بركات، لم يتردد حيمودي في احتسابها رغم الأجواء المشحونة في الملعب، وينجح قائد الأهلي شادي محمد في تسجيلها محرزا هدف التعادل ليتوج الأهلي بطلا للمرة السادسة على التوالي.
    والأهم من ذلك أن حيمودي نجح في خفض وتيرة الانفعال والشحن المعنوي الزائد بين الجمهورين المصري والجزائري، بعد وقوع منتخبي الفريقين معا في مجموعة واحدة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، وأيضا بطولة الأمم الإفريقية في أنجولا بنفس العام.

    avatar
    فارس العرب
    ...
    ...

    عدد الرسائل : 237
    المزاج :
    تاريخ التسجيل : 19/11/2008

    رد: نجم الاسبوع الرياضي متتجدد اسبوعياً

    مُساهمة من طرف فارس العرب في السبت نوفمبر 22, 2008 6:12 pm

    بارك الله جهودكم الرائعة
    دمتم بحفظ الله ورعايته
    avatar
    الطير الحر
    .
    .

    عدد الرسائل : 657
    الدولة :
    المزاج :
    تاريخ التسجيل : 10/11/2008

    رد: نجم الاسبوع الرياضي متتجدد اسبوعياً

    مُساهمة من طرف الطير الحر في الأربعاء نوفمبر 26, 2008 9:56 pm

    شكرا لك ياغالي والله يعطيك الف عافية

    وتحياتي لك ولمجهودك الرائع


    وربي يعطيك الصحة

    وقبلاتي لك الطير الحر


    _________________
    avatar
    scorpionjor
    ..
    ..

    عدد الرسائل : 576
    العمر : 39
    الدولة :
    تاريخ التسجيل : 10/11/2008

    رد: نجم الاسبوع الرياضي متتجدد اسبوعياً

    مُساهمة من طرف scorpionjor في الأربعاء ديسمبر 03, 2008 9:34 pm

    جوارديولا.. أعاد الحياة لبرشلونة







    لم يكن يتوقع الكثير أن يستطيع جوزيب جوارديولا إعادة النظام إلى برشلونة بعد أن عاش الفريق عامين من التراخي والخضوع للنجوم الكبار، ولكن الإسباني نجح في ذلك في وقت قياسي.
    جوارديولا لم يغير كثيرًا في خطة لعب الفريق الكتالوني واستمر في اللعب بطريقة الهولندي فرانك ريكارد، ولكنه نجح في تغيير الأهم من ذلك.
    اللاعب الإسباني السابق كان يعلم أن تدريب الفريق لن يكون سهلاً ولكن بالتخلص من رونالدينيو وديكو، وبالقسوة على صامويل إيتو أعاد النظام إلى الفريق، وعاد الفريق لتقديم مستوى رائع.
    جوارديولا كان يعلم أن نجاحه يرتبط بإعادة النظام والقسوة على لاعبيه مع كونه صديقًا لكل واحدٍ منهم.
    ولا تجد الآن ما كان يحدث أيام ريكارد؛ فلم يخرج أحد من اللاعبين ليكشف أسرار حجرات خلع الملابس، أو انتقاد زملائه، أو حتى السهر كما كان يفعل رونالدينيو.
    ويستطيع المدير الفني الكتالوني الآن إيجاد البديل على مقاعد البدلاء القادر على تقديم مستوى جيد، وهو ما يجعل التشكيل الأساسي يقدم كل ما لديه خوفًا من الجلوس على مقاعد البدلاء.
    فنجح المدير الفني في إعادة اكتشاف إيتو، رغم أنه كان يسعى للتخلص منه في بداية الموسم، واستطاع المدافع البرازيلي الأيمن دانيال ألفيس في الانصهار سريعًا مع الفريق، بالإضافة إلى تحسن مستوى الفرنسي تييري هنري.
    ويتصدر برشلونة الدوري الإسباني بفارق أربع نقاط عن فياريال وخمس نقاط عن فالنسيا وست نقاط عن ريال مدريد بعد الفوز على سيفيليا بثلاثة أهداف دون رد.
    كما نجح الفريق في الصعود إلى دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا كأول المجموعة الثالثة بعد أن اكتسح سبورتنج لشبونة البرتغالي بخمسة أهداف مقابل هدفين خارج ملعبه.
    ولكن جوارديولا – 37 عامًا – يعلم أن الطريق مازال طويلاً إذا أراد برشلونة التتويج بلقب الدوري، وهو الأمر ذاته بالنسبة لدوري أبطال أوروبا.


    _________________
    Dream What You Want To Dream
    Go Where You Want To Go
    Be What You Want To Be
    Because You Have Only One Life
    And One Chance To Do
    All The Things You Want To Do
    ScorpionJor
    avatar
    Red Rose

    ¤° وردة المنتدى °¤


    عدد الرسائل : 183
    العمر : 30
    الدولة :
    المزاج :
    تاريخ التسجيل : 28/11/2008

    رد: نجم الاسبوع الرياضي متتجدد اسبوعياً

    مُساهمة من طرف Red Rose في الخميس ديسمبر 04, 2008 1:18 pm


    شكري وتحياتي لك أرسلهاعلى جهودك الرائعه
    تحياتي
    Red Rose
    avatar
    الطير الحر
    .
    .

    عدد الرسائل : 657
    الدولة :
    المزاج :
    تاريخ التسجيل : 10/11/2008

    رد: نجم الاسبوع الرياضي متتجدد اسبوعياً

    مُساهمة من طرف الطير الحر في الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:30 am


    شكرا لك ياسو مجخود رائع ومميز

    كتميزك يا غالي

    وتحياتي لك الطير الحر


    _________________
    avatar
    scorpionjor
    ..
    ..

    عدد الرسائل : 576
    العمر : 39
    الدولة :
    تاريخ التسجيل : 10/11/2008

    رد: نجم الاسبوع الرياضي متتجدد اسبوعياً

    مُساهمة من طرف scorpionjor في الجمعة ديسمبر 19, 2008 10:52 am

    أماوري.. قاهر الميلان





    فرحة أماوري بهدفيه في ميلان


    خطفت فرحة البرازيلي كارفاليو أماوري -مهاجم يوفنتوس- بهدفيه في مرمى ميلان أنظار كاميرات مصوري الصحف والقنوات التلفزيونية الناقلة للقاء "ديربي الكرة الإيطالية" الذي حسمه فريق السيدة العجوز بأربعة أهداف مقابل هدفين وسط جماهيره المتحمسة لرؤية فريقها ينافس بقوة على لقب مسابقة الدوري هذا الموسم، متخطيا سريعا كبوة الهبوط بحكم قضائي للعب في الدرجة الثانية منذ عامين.
    وقال أماوري لوسائل الإعلام الإيطالية عقب المباراة: "بالطبع سعيد بتسجيلي هدفين في مرمى فريق كبير مثل ميلان، ولكن هذا ليس الأمر الأهم عندي، بل الأهم رؤية فريقي يحقق فوزا جديدا، خصوصا وأننا لعبنا مباراة رائعة، واستحققنا الحصول على النقاط الثلاث".
    اعتبار أماوري نجما للأسبوع ليس فقط لمجرد تسجيله هدفين في مرمى ميلان الذي تلقت شباكه 17 هدفا خلال 16 جولة من الدوري الإيطالي، وإنما تم اختياره لأنه عكس روح الإصرار المتزايد داخل لاعبي يوفنتوس لإعادة الفريق مجددا للقمة، مثلما كان عليه قبل أن يدفع ثمن أخطاء مديره السابق لوتشانو موجي المتورط في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات عام 2006.
    وسجل المهاجم البرازيلي الهدفين الثالث (ضربة رأسية في الدقيقة 41) والرابع (بقدمه في الدقيقة 64) في مرمى ميلان، ليقضي على آمال المنافس في إدراك التعادل بعدما كانت النتيجة تشير إلى تقدم يوفنتوس بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وجاء هذا الفوز ليواصل فريق السيدة العجوز الثاني مطاردته لإنترميلان المتصدر بفارق 6 نقاط.
    وتأكيدا على الدور البارز لأماوري في إسقاط ميلان خرج كلاوديو رانييري -المدير الفني ليوفنتوس- عقب المباراة ليشيد بمهاجمه البرازيلي، قائلا: "أماوري انضم إلينا في الوقت المناسب، فهو صاحب خبرة، وما زال قادرا على التطور بشكل يخدم الفريق مستقبلا، ورغم أنني لم أتوقع إحرازه كثيرا من الأهداف مثل زميله المصاب الفرنسي دافيد تريزيجيه، إلا أنه حتى الآن يواصل كسر توقعاتي بشأنه".
    وكان أماوري -28 عاما- انضم إلى صفوف يوفنتوس قادما من باليرمو الإيطالي خلال فترة الانتقالات الصيفية ليكون بديلا لتريزيجيه المصاب منذ بداية الموسم، مسجلا حتى الآن 10 أهداف بقميص السيدة العجوز، محتلا المركز الرابع في قائمة الهدافين، مع العلم أنه سجل طوال موسم 2007/2008 15 هدفا فقط عندما كان لاعبا في باليرمو.
    ولم يمثل المهاجم البرازيلي منتخب بلاده رغم التقارير التي تشير إلى أن المدرب كارلوس دونجا يتابعه بشكل مستمر انتظارا لضمه إلى صفوف "السامبا" في أنسب فرصة، وهذا ما لم يتحقق، وبالتالي بدأ أماوري يشعر بالإحباط قائلا: "لا أعرف ما يجب أن أنتظره، فهذا أمر غريب، فدونجا يستدعي كثيرا من المجهولين، بينما وقتي لم يحن بعد، وأعلم بوجود اهتمام بضمي إلى المنتخب الإيطالي، ولكن حاليا لا أملك سوى جواز سفر برازيلي".
    وما زال أماوري متمسكا بأمل اللعب لمنتخب البرازيل، خصوصا وأن المناخ المحيط به يشجعه على مواصلة تألقه مع يوفنتوس، فلا يوجد أفضل من أن يمتدح رئيس نادٍ لاعبه، وهذا ما فعله كوبلي جيلي عندما أشاد بمهاجمه البرازيلي قائلا: "أعتقد أن أماوري بطل عظيم، ونحن نهدي هذا الانتصار إلى كل هؤلاء الذين آمنوا بالسيدة العجوز، وأيضا إلى هؤلاء الذين انتقدوا الفريق".

    بطاقة تعارف
    الاسم: كارفاليو دي أوليفيرا أماوري
    الجنسية: برازيلي
    تاريخ الميلاد: 3/6/1980
    الطول: 188 سم
    النادي الحالي: يوفنتوس
    رقم القميص: 8
    أشهر الأندية السابقة: جميعها أندية إيطالية (نابولي، كييفو، باليرمو)


    _________________
    Dream What You Want To Dream
    Go Where You Want To Go
    Be What You Want To Be
    Because You Have Only One Life
    And One Chance To Do
    All The Things You Want To Do
    ScorpionJor
    avatar
    scorpionjor
    ..
    ..

    عدد الرسائل : 576
    العمر : 39
    الدولة :
    تاريخ التسجيل : 10/11/2008

    رد: نجم الاسبوع الرياضي متتجدد اسبوعياً

    مُساهمة من طرف scorpionjor في الجمعة ديسمبر 26, 2008 12:13 am

    حجي.. أسد الأطلس





    حجي تألق أمام مرسيليا


    يبدو أن المغربي يوسف حجي يمشي على نفس خطى أخيه مصطفى الذي يعتبر أحد أبرز المواهب التي أنجبتها الكرة المغربية بل الإفريقية على مدار السنوات العشرين الأخيرة.
    حيث أبى مهاجم نادي نانسي إلا أن يذل العملاق الفرنسي مرسيليا على أرض الأخير بالفيلودروم في إطار المرحلة الأخيرة من ذهاب الدوري الفرنسي مسجلا هدفين ثمينين في نهاية الشوط الأول من المباراة عجز أصدقاء الجزائري كريم زياني عن تداركهما ليسقطوا أمام جماهيرهم بالثلاثة في إحدى أكثر الهزائم إذلالا لمارسيليا في هذا الموسم.
    وقد شهدت المباراة تألقًا كبيرًا من حجي الذي أمضى على ثنائية قلب بها الطاولة على مارسيليا الذي كان يرى في نانسي خصمًا سهل المنال، ومنح بها فريقه فوزًا ثمينًا اختتم به النادي مرحلة الذهاب بأفضل طريقة ممكنة.
    ثنائية يوسف كانت كافية بأن تعيد للأذهان بريق أخيه مصطفى أيام الزمن الجميل للأسود وتحمل رسالة مفادها أن اسم حجي لم يمت بعد، وأنه عائد للتألق وتحقيق الإنجازات مع المنتخب المغربي وكذا التحليق عاليا في سماء كرة القدم الأوروبية.
    وعلى الرغم من المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق يوسف كونه دائما محط مقارنة مع أخيه الأكبر الذي يعتبر من خيرة ما جادت به القارة السمراء في كرة القدم -آخر مغربي يتوج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا عام 1998- إلا أنه تمكن من صياغة اسمه وبقوة ومن إثبات وجوده كواحد من خيرة هدافي الدوري الفرنسي وكلاعب قادر على تحقيق الفارق سواء أمام الأندية الصغيرة أم الكبيرة.
    استحق حجي لقب نجم الأسبوع بفضل الأداء الرائع الذي قدمه طيلة المباراة والهدفين الرائعين اللذين أحرزهما، مظهرا قدرته على التألق حتى أمام الفرق الكبيرة كما هو الحال بالنسبة لنادي مارسيليا الذي ينافس على لقب الدوري الفرنسي لهذا الموسم، ويرسل رسالة صريحة للفرنسي روجيه لومير مدرب الأسود مفادها "أنا موجود".
    وأمام التألق الكبير لحجي خلال المباراة لم يجد الأورجوياني بابلو كوريا مدرب نانسي إلا أن يثني على المهاجم المغربي ويرجع إليه الفضل في هذا الانتصار الثمين والمستحق.
    ويعتبر حجي نجمًا كرويًّا فرنسيًّا خالصًا؛ حيث لم يبرح قط الدوري الفرنسي، فقد بدأ مشواره الكروي في نادي باستيا الذي تألق معه بشكل كبير ما دفع نادي رين إلى التعاقد معه في صيف 2005، قبل أن يشد الرحال في صيف يونيو/حزيران 2007 إلى نانسي.
    كما يتمتع حجي بمشاركة جيدة مع المنتخب المغربي؛ حيث قاده إلى نهائي كأس إفريقيا للأمم في تونس 2004، كما سبق وسجل مجموعة من الأهداف الحاسمة لصالح "أسود الأطلسي" كان آخرها الهدفين الذين سجلهما في مرمى المنتخب الموريتاني، واللذان منحا المغرب بطاقة التأهل للمرحلة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.
    وعلى الرغم من تألقه في صفوف ناديه إلا أنه يحظى بمنافسة شرسة من مواطنه منصف زرقة، وهو مما لا شك فيه سيكون حافزًا له لإعطاء كل ما لديه بهدف ضمان رسميته في الفريق.
    وما يخشاه حجي أيضا هو فقدان مكانه في صفوف المنتخب المغربي؛ وذلك في ظل تألق مجموعة من المهاجمين المغاربة كمنير الحمداوي لاعب نادي ألكمار وهداف الدوري الهولندي برصيد 15 هدفًا، وكذلك نبيل باها المتألق مع مالجا الإسباني والذي سجل حتى الآن 7 أهداف في الدوري الإسباني، الشيء الذي قد يزيد من عزيمة حجي للتميز والظهور بمستويات جيدة تمكنه من المحافظة على مكانته في المنتخب المغربي.
    البطاقة الشخصية:
    الاسم: يوسف حجي
    الجنسية: مغربي
    تاريخ الميلاد: 25-02-1980
    الطول: 183 سم
    النادي الحالي: نانسي الفرنسي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 25, 2018 9:41 pm