منتدى العرب لكل العرب


    داود حسين يتحدى مهند في رمضان

    شاطر
    avatar
    scorpionjor
    ..
    ..

    عدد الرسائل : 576
    العمر : 39
    الدولة :
    تاريخ التسجيل : 10/11/2008

    داود حسين يتحدى مهند في رمضان

    مُساهمة من طرف scorpionjor في الإثنين نوفمبر 24, 2008 11:07 pm

    يتجاوز الخطوط الحمراء بـ"الفطين"
    داود حسين يتحدى مهند في رمضان



    تتر المسلسل الذي يتوقع إثارته للجدل لماجد المهندس


    بتجازوه خطوطا حمراء في المجتمع الكويتي بقصد توفير الحل لها ومحاولة مساعدة صديقه العراقي المقيم في بلاده، يدخل الفنان العربي الكويتي داود حسين بورصة المنافسة على المشاهد العربي خلال رمضان هذا العام بمسلسله الجديد "الفطين"، الذي يعتبره نقلة نوعية على مستوى الدراما والكوميديا الخليجية.
    وفي الوقت الذي وضع فيه منتجو الأعمال العربية انتشار الدراما التركية في عين الاعتبار وأبدوا مخاوفهم على مدى الشهور القليلة الماضية من تأثيرها على شعبية أعمالهم، إلا أن داود حسين اعتبرها ـ في اتصال هاتفي مع موقع mbc.net "سحابة صيف ستزول كما زالت غيمة المسلسلات المكسيكية التي اجتاحت الوطن العربي في سنوات سابقة".
    وقال إن عودة الأعمال العربية بزخم خلال شهر رمضان المقبل لا بد أن ينهي أثر الدراما التركية التي استطاعت أن تحقق النجاح الذي نلمسه حاليا، بسبب غياب الإنتاج العربي في الأشهر العادية، الذي ركز عمله خلال السنوات الست الماضية في الشهر الفضيل.
    وتدور أحداث "الفطين" حول شخصية شاهين الطيب التي يقدمها الفنان داود حسين، والذي يطمع فيه كثيرون، بدءا من زوجة أبيه بعد وفاة والده وابن صديقة والدته المتوفية التي تعطف عليه وتحاول تعويضه حنان أمه المفقود.
    وفي أحداث المسلسل، تصادف شاهين كثير من المؤامرات، أولها كره زوجة أبيه له وخوفه الشديد من شخصية سعود ابن صديقة أمه التي يؤديها الفنان أحمد السلمان، وفي المقابل مواقفه الإنسانية في محاولة حل عديد من المشكلات التي يتزامن وقوعها في وقت واحد في دراما شيقة، خاصة وقوفه الى جانب عائلة صديقه الوافد العراقي الذي يتعرض إلى السجن ظلما في قضية مخدرات. وأيضا تعرضه لبعض القضايا التي تعد في المجتمع الكويتي من الخطوط الحمراء.

    مطرب عراقي وشاعر أردني!
    ورغم المؤشرات التي بلغته بأن "الفطين" سيكون من أكثر الأعمال نجاحا من الناحية التجارية، قال حسين، إن القلق الذي ينتابه حاليا تجاه عرض المسلسل الذي سيكون على تلفزيون الرأي حصريا، ليس الخوف من فشله، بقدر تفاعل الجمهور العربي مع الشخصية المركبة التي يقدمها في هذا العمل المختلف من حيث الشكل والمضمون، عن أعماله الفنية الرمضانية السابقة مثل "داوديات وشارونيات وغنائيات وقريقيعان".
    ولعل اللافت للانتباه في مسلسل الفطين أنه يجمع لأول مرة كعمل فنانين عراقيين وكويتيين منذ الأزمة السياسية التي فجرها احتلال نظام صدام حسين السابق للكويت في أغسطس/ آب عام 1989.
    وإن كانت "التوليفة العربية" في هذا العمل الكويتي قصة حلم بالنسبة للفنان داود حسين، إلا أنها في المقابل توسعة القاعدة الجماهيرية للعمل الذي يغني فيه الفنان العراقي ماجد المهندس التتر الذي كتب كلماته الشاعران الأردنيان ماجد زريقات وطارق الشخاترة.
    ويقف في هذا العمل الى جانب داود حسين، كل من نجم الكوميديا العراقي ناهي مهدي وابنة بلده شهرزاد على إضافة الفنان الإماراتي الذي توفي قبل شهرين محمد الجناحي، والعمانية إيمان محمد علي، والسعودية بدور عبد الله.
    أما أبرز المشاركين في الفطين من الكويت كل من الفنانين أحمد السلمان، طيف، عبير أحمد، عبير الجندي، أحمد إيراج، والإعلامية الشابة أمل العوضي.
    وجديد هذا العمل بحسب ما أفاد داود حسين فنياته وتقنياته الإخراجية التي رسمها وقدمها الشاب الأردني المخرج محمود الدوايمة، الذي يعتقد بأن ما اكتسبه طوال سنوات عمله الماضية كمخرج منفذ مع كبار المخرجين العرب، إضافة إلى ذكائه وأفقه غير المحدود، ستضعه قريبا في مصاف المخرجين المحترفين والمطلوبين على الصعيد العربي.

    اكثر من بطل!
    من جهته، قال مخرج المسلسل محمود الدوايمة أن "الفطين" عمل مهم بالنسبة لي ومع نجم مهم وقصة مهمة، والأهم أنه حدث مهم يجمع بين فناني بلدين شقيقين فرقتهما السياسة وجمعهما هذا العمل لأول مرة في دولة الكويت.
    وأضاف أنه تفاجأ قبل عام بالفنان داود حسين يتصل بي هاتفيا ويبلغني بأنه كمنتج منفذ لمسلسل الفطين الذي كان حبرا على ورق فقط آنذاك، باختياري مخرجا لهذا العمل.
    وأكد أن نوعية المسلسل ومضمونه تختلف كليا عن الأعمال التي شارك فيها كمخرج منفذ مثل الجزء الأول من مسلسل خالد بن الوليد الذي عرض في رمضان قبل الماضي ومسلسل الحجاج قبل أربع سنوات.
    وقال، إن عملية التصوير ارتكزت على آلية استخدام الكاميرا الواحدة "السينمائية" واعتماد أسلوبية الكاميرا المتحركة.
    وتابع قائلا، إن لجوئه إلى هذا الأسلوب الإخراجي فرضته طبيعة المشاهد الدرامية المليئة بالشخوص والتي تستدعي الحركة، خاصة في المشاهد التي ينتابها رتم عالي من التوتر وهو ما يثير عنصر التشويق عند المشاهد.
    وأشار إلى أن هذه الأسلوبية استكملتها الموسيقى التصويرية المميزة التي لحنها الفنان والمحلن الأردني الدكتور أيمن عبد الله الذي أدخل التخت الشرقي على العمل الخليجي، في بادرة هي الأولى من نوعها، إضافة إلى براعة مدير التصوير الأردني جعفر النوفل وانسجامه الكبير مع الرؤية الإخراجية.
    avatar
    الطير الحر
    .
    .

    عدد الرسائل : 657
    الدولة :
    المزاج :
    تاريخ التسجيل : 10/11/2008

    رد: داود حسين يتحدى مهند في رمضان

    مُساهمة من طرف الطير الحر في الأربعاء نوفمبر 26, 2008 7:01 pm

    شكرا لك ياغالي والله يعطيك الف عافية

    وتحياتي لك ولمجهودك الرائع

    وربي يعطيك الصحة والعافية

    وتحياتي لك الطير الحر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 6:41 am